التأمين التكافلي: ما هو وما الفرق بينه وبين التأمين التجاري ؟

آخر تحديث : 12 فبراير 2024
5 دقائق للقراءة
التأمين التكافلي: ما هو وما الفرق بينه وبين التأمين التجاري ؟

شهد قطاع التأمين التكافلي في دولة الإمارات تطورات كبيرة من النواحي الكمية والنوعية، وفي تقرير أصدره المصرف المركزي الإماراتي عن قطاع التأمين التكافلي في الدولة أشار إلى أن عدد شركات التأمين التكافلي العاملة في الدولة بلغ 12 شركة في نهاية عام 2021، و ارتفع عدد وثائق التأمين التكافلي المكتتب بها بدرجة ملحوظة ليصل إلى(992,106)وثيقة في عام 2021 مقارنة بـ (820,517) وثيقة في عام 2020 . ولكن قد تتبادر تساؤلات كثيرة إلى الأذهان حول مفهوم التأمين التكافلي وطريقة عمله وكيف يتم تأمين الأفراد من خلاله، وفي هذا المقال. سنتحدث عن تعريف التأمين التكافلي ومفهومه وكيف يعمل بشيء من التفصيل. 

ما هو التأمين التكافلي؟

هو نظام تأميني تضامني متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويقوم على أساس التعاون والتضامن، وهدفه توزيع المخاطر المحتملة على مجموعة المشتركين من حملة وثائق التأمين في الشركة التكافلية، حيث يتم تعويض المتضرر من الاشتراكات التي يتم جمعها عوضاً عن تحمل التكاليف لوحده. وذلك وفًقا لنظام الشركة وبما لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.

كيف يعمل التأمين التكافلي؟

تقوم شركة التأمين التكافلي بتأسيس ما يعرف بـ صندوق المشتركين لجمع الاشتراكات، حيث يدفع كل مشترك في شركة التأمين التكافلي مبلغ مالي على سبيل التبرع ويسمى الاشتراك. ومن خلال هذا الصندوق يتم الدفع للمشترك المتضرر جراء حادث مثلاً قيمة الأضرار التغطية اللازمة عند وقوع الضرر. وتدير شركة التأمين التكافلي الصندوق مقابل أجرة وكالة، ويكون لها أيضا حصة شائعة متفق عليها من أرباح استثمار الأموال الموجودة في الصندوق.

مميزات التأمين التكافلي 

  • المشتركين في التأمين التكافلي هم المؤمِّنون والمؤمَّن لهم، وعمل شركات التأمين التكافلي يقتصر على مجرد إدارة شركة التكافل كوكيل عن المشتركين، في إدارة عمليات التكافل فهي ليست مالكة ولا شريكة في صندوق المشتركين.

  • لصندوق المشتركين في التأمين التكافلي حساب خاصٌّ، وذمّة مالية، وهو مستقلّ بشكل كلّي، حيث يشكل  وعاء لأنشطة التأمين من أقساط التأمين والعوائد والتغطيات، بينما حساب المساهمين التابع للشركة هو الآخر مستقلّ ومنفصل، وهو وعاء لأموال الشركة وعوائدها، ونسبتها من أرباح المضاربة،.

  • تعود ملكية أقساط التكافل وعوائدها للمشتركين، ويُصرف منها على عمليات التكافل وإعادة التكافل، وفي حال حدوث العجز في صندوق المشتركين، فإن شركة إدارة التكافل لا تتحمله مالم يحصل منها تعدٍّ أو تقصير؛ لأنها لا تملك أموال المشتركين، وعملها على سداد ذلك العجز يكون بصفتها مقرضاً للصندوق.

  • أن فائض صندوق المشتركين مُلك لحساب المشتركين، ولا تستحقّ منه شركة إدارة التأمين شيئاً إلا وفق اتفاق مشروط مع المشتركين.

أوجه الشبه بين التأمين التكافلي والتأمين التجاري 

  • كلاهما شركات تخضع لقوانين شركات التأمين في بلدانها وما يترتب عليه من أنظمة وتعليمات.
  • تشترك شركتا التأمين التكافلي والتقليدي في خضوعها للجهات الرقابية في الدولة خاصة التبعية للبنك المركزي.
  • كلاهما يقومان بعمل تأميني ويقدمان منتجات تأمينية متنوعة وإن اختلف التكييف القانوني والشرعي لهما.
  • الجهد الاستثماري موجود في الشركات التجارية وكذلك في الشركات التكافلية وان اختلفت الطرق والأدوات والشرعية.
  • كلاهما يتطلب التعامل معهما عقد يدفع بموجبه المشترك قسطا تأمينياً مع اختلاف مسمياته أو تكييفه أو مقداره أو استمراريته.
  • يخضع كلاهما  لضرائب ورسوم واحدة من الدولة، وإلزامية الخضوع لإعادة التأمين.

ما الفرق بين التأمين التكافلي والتأمين التجاري؟- عقد التأمين التكافلي عقد تبرعات بخلاف التأمين التقليدي الذي هو عقد معاوضات.

  • تختلف شركات التأمين التقليدية عن شركات التكافل في تكييف العلاقة بين المساهمين والمشتركين؛ فهي تقتصر في الشركات التجارية على علاقة معاوضة تجارية بحتة عبر شراء عميل الشركة لوثيقة التأمين، في حين أن علاقتهما في شركات التكافل تقوم على المضاربة أو الوكالة بأجر نظير قيام الشركة بسائر أعمال الشركة الإدارية.
  • في التأمين التجاري يكون للشركة حساب واحد يشمل كافة الأنشطة التأمينية. بينما يوجد حسابان منفصلان في التأمين التكافلي، أحدهما هو حساب التأمين “صندوق المشتركين” وهو صندوق الأقساط والعوائد والمصاريف والتعويضات. والثاني حساب المؤسسة الذي يضم أموالها وأرباحها من المضاربة الشرعية.
  • يهدف التأمين التجاري إلى الربح، من خلال الحصول على الفائض بعد دفع المصاريف والتعويضات. أما التأمين التكافلي يهدف إلى التضامن بين المشتركين لا الربح. فلا تدخل الأقساط التي يدفعها المشتركون على أساس التبرع إلى ملكية الشركة التكافلية.
  • يقوم التأمين التجاري بين طرفين أساسيين في العقد ، ويتم تنفيذه عبر دفع الأقساط وتغطية الشركة للأضرار الواقعة على المؤمن له في حال وقوع حادث معين. أما في التأمين التكافلي يكون المؤمن والمؤمن له واحد، لأن المشتركون يدفعون الاشتراكات إلى صندوق المشتركين، وبالتالي يصرف من هذا الصندوق مبالغ التعويض أو التغطية التأمينية. كما إن للمؤمن له نصيب من الباقي إن حدث فائض في الصندوق.

  • يشكل الفائض في التأمين التجاري الربح المتبقي بعد دفع إجمالي التعويضات والمصاريف ويكون ملكاً للشركة ويدخل ضمن أرباحها. أما في التأمين التكافلي يكون الفائض المالي ملك لحساب التأمين أو صندوق المشتركين، ولا تحصل الشركة في أي حال من الأحوال على جزء منه أو كله. 

كيف تحصل شركات التأمين التكافلي على أرباحها؟

تحصل الشركات على أجرتها كونها وكيلاً يقوم بالأعمال الإدارة والفنية. بالإضافة إلى استثمار أموال المساهمين والمشتركين من خلال قنوات استثمارية متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

كيف تقوم شركات التأمين التكافلي بتوزيع الفائض التأميني؟

تقوم الشركات بعد خصم المصروفات والتعويضات بتوزيع الفائض التأميني على المشتركين وفق النسبة المتفق عليها. في حال عجز الصندوق عن الإيفاء بالتزاماته تجاه المشتركين، تحصل الشركة على قرض حسن يغطي العجز الحالي، ثم يُسدد هذا القرض من الفائض التأميني لاحقاً.

 في الختام

بعد أن تعرفنا على ما هو التأمين التكافلي، وما هي مميزاته وعن الفروق بينه وبيت التأمين التجاري نستطيع أن نلخص إلى بعض النقاط المهمة مثل التأمين التكافلي هو نظام تأميني يتوافق مع الشريعة الإسلامية ولا يهدف للربح، ويقوم على مبدأ التكافل والتعاون بين المشاركين في صندوق مشترك، يتحملون من خلاله مخاطر بعضهم البعض. وأن التأمين التجاري هو نظام تأميني يقوم على مبدأ التجارة والربح. نأمل أن تكون قد استفدت من هذا المقال، وأن تكون قد اكتسبت معلومات جديدة ومفيدة حول التأمين التكافلي. 

إخلاء المسؤولية: تبذل شوري قصارى جهدها لتوفير معلومات دقيقة وحديثة، ومع ذلك فإننا لا نتحمل أي مسؤولية أو التزام تجاه أي سهو أو خطأ في المحتوى.